الذكرى  19 ماي يوم الطالب

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
في اطار الاحتفالات المخلدة لذكرى  19 ماي يوم الطالب الجزائري أو عيد الطالب المصادف للإضراب العام للطلبة 1956، اليوم الذي غادر فيه الطلبة جامعاتهم ليلتحقوا بصفوف الثورة التحريرية الجزائرية وكان هذا الحدث صفعة قوية للمحتل
ما نستلهمه من يوم الطالب :
ـ يوم استجاب الطلاب الجزائريون فيه للنداء الذي وجهه جيش التحرير الوطني كي يغادروا مقاعد الجامعة ليلتحقوا بالثورة في الجبال حيث تقوم معركة التحرير ضد الاحتلال الفرنسي .
ـ يوم استجاب فيه الطلاب لرسالة الثورة…ولم يتساءلوا يومها لحظة واحدة عن مصير دراستهم ،لأن الواجب الثوري آنذاك كان يفوق التوقعات الدراسية والفكرية وكل ما له صلة بالتحصيل العلمي والشهادة الجامعية .
ـ يوم تيقن فيه الطلاب أن واجب الجهاد لتحرير الجزائر أكبر بكثير من شهادة علمية ممضاة من طرف المحتل.
ـ يوم لبى فيه الطلبة -حتى الثانويون منهم- هذا النداء حيث التحق المئات بل الآلاف من الطلبة بصفوف الثورة .
ـ يوم كان بمثابة مكسب للثورة ، طاقات جديدة في صفوف المجاهدين الذين يحملون البندقية بيد والقلم بيد أخرى .
نظمت جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي أنشطة مختلفة شملت عدة محطات .
المحطة الاولى : رفع العلم الوطني ووضع باقة ورد وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء بحضور السلطات المحلية والامنية والعسكرية والمدنية والاسرة الثورية والكشافة .
المحطة الثانية : تجسيد تسمية الاقامة الجامعية 2000 سرير للبنات باسم الشهيد الواجب ” صالح حداء “
المحطة الثالثة : زيارة المعارض المنظمة من طرف طلبة الجامعة
المحطة الرابعة:
-قراءة ايات بينات من الذكر الحكيم .
-الاستماع للنشيد الوطني .
-كلمة ترحيبية من طرف مدير جامعة الشهيد حمه لخضر.
-كلمة بالمناسبة 19 ماي من طرف الامين الولائي لمنظمة المجاهدين .
– عرض شريط فيديو تاريخي .
المحطة الخامسة : تكريمات الطلبة 
وتكريم خاص من طرف الرئيس المجلس الشعبي البلدي السيد/ علي زكايرة رفقة السيد/ سي بشير يوسف رئيس دائرة الوادي ومدير المجاهدين يكرم الدكتور / علي غنابزية مختص في التاريخ  .
تصوير الجيلاني تقرير د/خ

مواضيع ذات صلة